BLOG

201704- organize-survey-arabic

احترم المستجيبين على استبيانك – نظم استبيانك جيداً

من الضروري جداً النظر إلى الاستبيان من وجهة نظر المستجيبين. فلكي تحترم وقت المستجيبين، عليك بإبقاء استبيانك منظم بشكل جيد وقصير وفي صميم الموضوع.

فالاستبيانات التي تحتوي على صفحات وصفحات من الأسئلة – تلك التي لا يمكنك التقدم فيها حتى تصل إلى كتابة  الإستجابة المفتوحة – من الصعب إجراءها على المستجيبين، بعدة طرق.

دعنا نلقي نظرة على بعض الأمور الأكثر إزعاجاً – والتي يمكن تجنبها بسهولة – ومعرفة طرق عدم مراعاة الناس للمستجيبين على استبيانهم.

أهم 3 أشياء يجب تجنبها في استبيانك

  • الانتقال في الحديث بشكل محرج. كما هو الحال في محادثة ما، فالتغييرات المفاجئة في الموضوع أو القفز المحرج من موضوع إلى آخر في الاستبيان يعد من الأمور المربكة المسببة للإضطراب. وبالمثل، عندما لا يكون استبيانك منظم بشكل منطقي ويفتقر إلى التركيز فإنه يربك المستجيبين.
  • وجود الانقطاعات بكثرة. قد تكون بعض الانقطاعات (مثل فواصل الصفحات) أمراً جيداً في المحادثة. فقد تفصل بين المواضيع لتصل إلى قطع صغيرة يمكن التعامل معها وفهمها بسهولة. ولكن، الكثير من الفواصل يؤدي إلى التشتيت.
  • كثرة المطالب. لا يمكنك أن تتوقع أن الاستمرار في المزيد والمزيد من المطالب سيعقبه المزيد من اهتمام المستجيبين. فقد اختار المستجيبين إجراء استبيانك في وقت محدد. لذلك لا تكن كثير المطالب.

اتصل بنا لمساعدتك في جعل استبيانك أكثر وضوحاً 

ما هي الفوائد؟

أجل، تعد المجاملة من الأمور الجيدة، ولكن الأبعد من ذلك، انها تعد فكرة جيدة للتعامل مع المستجيبين الذين أجروا استبيانك، لأنهم بشر في النهاية. فالواقع أنك لا تعرف هؤلاء الناس، وربما لن تطلب استجاباتهم مرة أخرى. ومع ذلك، عليك بالاهتمام لأن التجربة التي سيحصلون عليها بإمكانها تغيير بياناتك بشكل ملحوظ. فعند اهتمامك بالمستجيبين، ستحصل على فوائد كبيرة، مثل:

انخفاض عدد المنسحبين: إذا كانت استبياناتك محبطة بشكل كبير، فسيبتعد عنها المستجيبين. يعد وجود المنسحبين من الاستبيانات أمر شائع وطبيعي، ولكن وجود عدد كبير منهم يعتبر مشكلة.  حيث إن فقدان الكثير من المستجيبين ربما يعني أنك لن تستطيع الوصول إلى حجم العينة الممثلة أو قد يؤدي إلى تلف بياناتك  نتيجة وجود تحيز بسبب عدم الاستجابة. يحدث هذا عند اختلاف من يستجيبون عمن لا يفعلون، ويعني هذا أنك تحصل على بيانات غير مكتملة ومن الخطورة الاعتماد عليها لاتخاذ قرارات هامة.

الحد الأدنى من الرضا: حتى عند استكمال المستجيبين للاستبيان بشكل سىء، فهذا لا يعني أنهم مهتمين. فلا يحاول بعض المستجيبين ببساطة  إجراء الاستبيان بشكل جدي، سواء كانت الإجابة دون النظر تماماً للخيارات أو مجرد القشط الصريح للأسئلة. تؤدي الاستبيانات المحبطة إلى أن يتصرف عدد أكبر من المستجيبين لاستبيانك  نحو الحد الأدنى من الرضا. وعند حدوث ذلك، فإن البيانات التي ستحصل عليها من هؤلاء المستجيبين يمكن أن تكون واقعياً أسوأ عند الحصول على عدد أقل بكثير من الإستجابات – فلن تعلم ما إذا كانت بياناتك جيدة أم سيئة وأي قرار سيتخذ وفقاً لهذه البيانات سيكون بالغ الخطورة.

نقاط للتذكر!

  • ضع نفسك مكان المستجيبين. واسال نفسك. هل سترغب عن نفسك في إجراء هذا الاستبيان ؟ إذا لم يكن كذلك، فربما قد قمت بطرح الكثير من الأسئلة.
  • بدء التعامل مع استبيانك على أنه محادثة، لأنها الوسيلة الفضلى للتأكد من كونك مهذب.
  • أجعل استبيانك في صميم الموضوع.
  • حافظ على قصر استبيانك.

Post a comment